فهرس الموضوعات

الـقـدم الســـكـريـــة Diabetic Feet

السكري والقدم

الاعتلال العصبي

الاعتلال الشرياني

القدم المؤلمة

القدم المتورمة - Charcot's foot

القدم المتفحمة

التهابات القدم

التهاب الأظافر

التقييم والتشخيص

العناية الذاتية بالقدم

الحذاء والجوارب

القدم السكري

متلازمة اليدّ السكرية

مشاكل القدم والكاحل

دليل جراحة القدم

العناية بالقدمين

آلآم الكعب

التهاب اللفافة الأخمصية

التواء الكاحل

النقرس – داء الملوك

كتب متخصصة

الاقدام السكرية

كتب عن السكري

مرض السكر - أسبابه ومضاعفاته وعلاجه

القدم السكري

- - - الســــــــكـري - - - سارق الصحة والحياة

ما هو الســـكري ؟

مستوى السكر في الدم

أنــــواع السكري

الأســــباب

الأعراض المرضية

المضاعفات

التشــــخيص

العلاج - الأنسولين

الأقراص الخافضة للسكر

العلاج الغذائي

العلاج بالرياضة

For Professional

e-BOOK

Bookshelf

Pamplet-Booklet

Footcare Guidline

تأثير القدم السكرية على حياة مريض داء السكري

الكاتب : د/ المعتز الخير احمد

القراء : 12934

تأثير القدم السكرية على حياة مريض داء السكري

د/ المعتز الخير احمد

حجم المشكلة:
حقيقة إن المصاعب التي تواجه القدمين لدى مرضى داء السكري من المشكلات العديدة التي قد تواجه مريض السكري في وقت من الأوقات خلال مسرة المريض مع هذا الداء.
عديدة تلك المصاعب و المشكلات و لكنها تتفق جميعا في إمكانية تجنبها في حالة اتباع إرشادات الوقاية.إن اكبر تلك المشكلات هي احتمالية حدوث البتر.
للتدليل على تفشي تلك المصاعب او مشكلات القدمين ما نلاحظه في ان نصف عمليات البتر و التي تجرى تحت مفصل الركبة تحدث بين مرضى السكري.
يرتفع خطر الخضوع لعمليات بتر الأطراف إلى أربعين ضعفا بين السكريين مقارنة مع غير السكريين.
لا يختفي الخطر بعد الخضوع لعملية البتر. لوحظ بعد مرور خمسة سنوات على عملية البتر أن حوالي 70% من أولئك الذين خضعوا لتلك العملية عرضة لفقد الحياة.
إن المشكلات التي تواجه القدمين من المشكلات الصحية التي قد ترتفع كلفة معالجتها كما أنها شائعة الحدوث و قد تتسبب في تهديد الحياة.
تفيد بعض الإحصائيات بأن حوالي 5% من مرضى السكري في الدول المتقدمة يعانون من مشكلات صحية بالقدمين.تستهلك تلك الفئة حوالي 12- 15% من مصادر الرعاية الصحية.
أما في الدول النامية فان حوالي 40% من مرضى السكري يعانون من مشكلات القدمين.
إجمالا فان حوالي 15% من كل مرضى السكري قد يصابون بتقرح القدم على الأقل لمرة واحدة خلال حياتهم. كما أن حوالي 85% من إجمالي عمليات بتر الأطراف كان المتسبب فيها قرحة القدم السكرية.
 
مشكلات القدمين:
يتعرض الأشخاص المصابين بداء السكري إلى العديد من المشكلات الصحية من بينها مشكلات القدمين. تعود تلك المشكلات إلى تضرر الأعصاب الطرفية و نقص تروية القدمين إضافة إلى العوامل الأخرى مثل سوء اختيار الحذاء و حدوث الإصابات المتعددة.
تتأرجح تلك المشكلات بين جفاف و رقة الجلد و الإصابات الفطرية إلى مشكلات اكثر خطورة مثل قرحات القدم السكرية و انتانات العظام. إن مشكلات القدم لدى السكريين تختلف من مكان إلى آخر.إن المشكلات التي قد ينتشر وجودها في بلد ما قد تكون نادرة الحدوث في بلد آخر.
إن هذا الاختلاف قد يجعل تحديد حجم مشكلات القدم بين السكرين صعبا على مستوى العالم.
تأتى اغلب المعلومات حول مشكلات القدم بين السكريين من الدراسات البحثية التي ترصد معدلات الانتشار الوبائي لحدوث قرحة القدم السكرية و بتر الأطراف السفلى بين بعض المجموعات البشرية المصابة بداء السكري.تغير هذا الاتجاه حديثا لتتجه الدراسات إلى رصد التكلفة المادية و نوعية الحياة لدى المصابين بمشكلات القدمين بين المصابين بداء السكري.
 
و لكن لماذا تصبح تلك المشكلات اكثر شيوعا بين مرضى السكري:
إن قرحات القدم اكثر شيوعا بين مرضى السكري. لعل المضاعفات المزمنة للسكري مثل اعتلال الأوعية الدموية المجهرية السكري و الأوعية الكبرى السكري وما ينتج عنهما من مضاعفات أخرى مثل اعتلال الأعصاب الطرفية السكري و نقص تروية الأطراف السفلى يجعل الأقدام مهيأة لحدوث تلك المشكلات باختلاف أنواعها و أشكالها. إن نقص الإحساس بالألم يجعل أولئك المرضى لا ينتبهون إلى حدوث الإصابات التي قد تؤدي إلى تقرح القدمين و تقلل من مقدرة المرضى على تحديد حجم الضرر و بالتالي بطء سرعة البحث عن العون الطبي.
يختلف معدل عمليات البتر من منطقة إلى أخرى و ذلك لتأثير عوامل أخرى مثل العرق,العمر و اختلاف الدقة في تسجيل الحالات.تتفاوت تلك المعدلات بين 5 - 180 حالة لكل عشرة آلاف مصاب بالسكري و ذلك من منطقة إلى أخرى.
أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في الدول المتقدمة ان من بين كل خمسة من المصابين بداء السكري والذين ادخلوا إلى المستشفيات يوجد مريض ادخل بسبب حدوث قرحة بالقدمين.
بالرغم من شح المعلومات الواردة من الدول النامية إلا أنها تشير إلى ارتفاع معدلات مشكلات القدمين.قد تتسبب بعض العادات في تلك الدول في رفع تلك المعدلات مثل عادة المشي دون لبس أحذية تقي القدمين و صعوبة الوصول إلى مراكز العناية الطبية.
حقيقة إن اغلب عمليات البتر التي تجرى كان المتسبب الأول في الوصول إليها حدوث قرحة القدمين و بالتالي في حالة التمكن من منع حدوث تلك القرح يمكن تجنب عملية البتر.
إن توفير مراكز العلاج و العلاج الكافي لقرحات القدمين هو الأساس الذي قد تقوم عليه استراتيجية تقليل معدلات عمليات البتر بين السكريين.
إن التعليم و توفير المعلومات الصحيحة حول داء السكري و مشكلاته ذو تأثير إيجابي في تقليل حجم مشكلات القدم بين السكريين. على الرغم من قلة المعلومات حول هذا الأمر,إلا أن الدراسات المتوفرة أظهرت أن التعليم الطبي و التثقيف السكري قد يؤدي إلى تقليل انتكاسة قرحة القدم بحوالي ثلاثة أضعاف.
إن برامج العناية و التي تضم اختصاصي العناية بالقدمين ذو فعالية كبرى في تقليل حدوث قرحات القدمين بين السكريين.
 
الإماتة:
غالبا ما يؤدي بتر القدم إلى حدوث الوفاة لدى مرضى السكري. عند وصول المريض المصاب إلى مرحلة الحوجة إلى إجراء عملية البتر غالبا ما يكون قد مرت سنوات عديدة منذ الإصابة بداء السكري.
إن تراكم تلك السنوات يحمل بين طياته العديد من المشكلات مثل حدوث المشكلات المزمنة للداء.قد تكون تلك المشكلات من الشدة بحيث تؤثر على حياتهم.
قد تحدث الوفاة بنسبة 10% حول وقت عملية البتر.ترتفع تلك النسبة خلال السنوات الخمسة القادمة.تصل تلك النسبة إلى 30% بين الذين خضعوا لعمليات البتر خلال السنة الأولى.ترتفع تلك النسبة إلى 50% خلال السنوات الثلاث التالية . بينما تصل إلى 70% بعد مرور خمسة سنوات على الخضوع لعملية البتر. ترتفع تلك النسب في الدول النامية.
 
تأثير القدم السكرية على حياة مريض داء السكري:
تتأثر حياة المريض المصاب بداء السكري بصورة واضحة بعد خضوعه لعملية البتر.تتأثر مقدرة المريض المصاب بتقرح القدمين على الحركة بصورة واضحة وقد يصبح معتمدا في حياته على الآخرين.وقد لا يستطيع أولئك المرضى ممارسة حياتهم الاجتماعية بصورة طبيعية و يصبحون اكثر تعرضا للانعزال و ما ينتج عنه.
أشارت الدراسات التي أجريت لاختبار نوعية الحياة لدى المصابين بقرحات القدم السكرية إلى قلة النشاط الحركي بين المصابين و التأثر السلبي للعواطف إضافة لتأثر الحياة الاجتماعية .
يحتاج المريض المصاب بتقرح القدم السكري إلى اشهر طويلة من العلاج كما يحتاج إلى الخضوع إلى برامج إعادة التأهيل بعد الخضوع لعمليات البتر. قد تحدث تلك الرحلة الطويلة من العلاج و إعادة التأهيل بعض التغيرات النفسية مثل الاكتئاب و الرغبة في الانتحار.
 
التأثير الاقتصادي:
إن تكلفة التعامل مع مشكلات القدم السكرية من الضخامة بحيث تشكل عبئا واضحا على الفرد و المجتمع.تستهلك تكلفة رعاية المصابين بقرحات القدم السكرية حوالي 12 - 15% من مصادر الرعاية الصحية,بينما ترتفع تلك الكلفة إلى 40% في الدول النامية.
تبلغ كلفة رعاية القدم السكرية في الدول الغربية حوالي 7 - 10 آلاف دولار.بنما تبلغ التكلفة المباشرة لعملية البتر للقدم السكرية حوالي 30 - 60 ألف دولار للعملية.بينما تبلغ كلفة العناية بقرحة القدم السكرية خلال ثلاث سنوات دون اللجوء إلى عملية البتر بحوالي 16 - 27 ألف دولار.
إن النظر إلى هذه الأرقام يعطينا فكرة واضحة حول مدى تأثير مشكلة القدم السكرية على الفرد و المجتمع.
حمانا الله و إياكم من تلك المشكلة
 
 

 أطبع المقال أرسل المقال لصديق


[   من نحن ? | سجل الزوار | راسلنا | الصفحة الرئيسية ]
عدد زوار الموقع : 3555046 زائر

>>> موقع القدم السكرية <<<

جميع الحقوق محفوظة