فهرس الموضوعات

الـقـدم الســـكـريـــة Diabetic Feet

السكري والقدم

الاعتلال العصبي

الاعتلال الشرياني

القدم المؤلمة

القدم المتورمة - Charcot's foot

القدم المتفحمة

التهابات القدم

التهاب الأظافر

التقييم والتشخيص

العناية الذاتية بالقدم

الحذاء والجوارب

القدم السكري

متلازمة اليدّ السكرية

مشاكل القدم والكاحل

دليل جراحة القدم

العناية بالقدمين

آلآم الكعب

التهاب اللفافة الأخمصية

التواء الكاحل

النقرس – داء الملوك

كتب متخصصة

الاقدام السكرية

كتب عن السكري

مرض السكر - أسبابه ومضاعفاته وعلاجه

القدم السكري

- - - الســــــــكـري - - - سارق الصحة والحياة

ما هو الســـكري ؟

مستوى السكر في الدم

أنــــواع السكري

الأســــباب

الأعراض المرضية

المضاعفات

التشــــخيص

العلاج - الأنسولين

الأقراص الخافضة للسكر

العلاج الغذائي

العلاج بالرياضة

For Professional

e-BOOK

Bookshelf

Pamplet-Booklet

Footcare Guidline

مواضيع حول القدم السكرية

العلاج - الأنسولين

الكاتب : الحكيم الصغير

القراء : 14181

الأنسولين  

  Insulin


بقلم: الحكيم الصغير - موقع القدم السكرية
 
البنكرياس أحد الغدد الصماء توجد بجوار الإثني عشر ( الجزء الأول من الأمعاء )، وتتكون من مجموعة من الخلايا كلاً منها مسئول عن إفراز بعض الهرمونات أو الإنزيمات، وتقوم خلايا معينة تسمى Beta cells بإنتاج هرمون الأنسولينInsulin ، والذي يتم إنتاجه عند حدوث ارتفاع في نسبة السكر في الدم، وينخفض الإنتاج عند انخفاضه، أي أن مستوى السكر في الدم هم الذي يقوم بتنشيط وحث خلايا البنكرياس على الإنتاج والإفراز.


ما هو عمل الأنسولين ؟
 بالتعاون مع العديد من الإنزيمات والهرمونات والتي تعمل بطريقة معقدة ومتتالية، فكلاً منها له دوره، ومن أهم ما يقوم به الأنسولين هو التحكم في تحرك السكر في الدم وإدخاله إلى خلايا الجسم ومن ثم ضبط مستواه في حالتي الأكل والصيام.
 
كيف يعمل الأنسولين ؟
بعد القيام بأكل وجبة من الغذاء فإن الجهاز الهضمي وملحقاته ( المعدة ، الأمعاء، الكبد ) يقوم بهضم تلك المواد، وعملية الهضم هي تكسير الغذاء إلى مكوناته الأصلية والأساسية، فمثلاً :
o المواد النشوية ( الكربوهيدرات ) تتكسر إلى الجزيء الأصغر وهو السكريات وأساسها الجلوكوز
o المواد البروتينية تتكسر إلى موادها الأساسية وهي الأحماض الأمينية Amino Acid
o المواد الدهنية تتكسر إلى الأحماض الدهنية وبعد ذلك لأجزائها الأصغر وهي الكيتونات
 تلك المواد الأساسية ( السكر، الأحماض الأمينية، الكيتونات ) تمتص من خلال جدار الأمعاء إلى مجرى الدم ( الأوعية الدموية )، حيث ترتفع نسبة السكر والأحماض الأمينية وغيرها من المواد التي تم امتصاصها.

في الحالات الطبيعية فإنه بعد تناول الوجبة الغذائية ( بعد عشر دقائق تقريباً ) يرتفع مستوى السكر في الدم، هذا الارتفاع يعطي إشارة لخلايا البنكرياس لحثها على إنتاج وإفراز الأنسولين، هذا الأنسولين يصل إلى مجرى الدم، ليصل بعد ذلك إلى جميع أجزاء الجسم.
يقوم الأنسولين بحث الخلايا على السماح بدخول السكر داخلها، وخصوصاً خلايا الكبد والعضلات ليتم تخزينه حتى وقت الاحتياج له، وبذلك ينخفض مستوى السكر في الدم إلى مستوى مقارب للمستوى قبل تناول الوجبة، وهنا يتوقف البنكرياس عن إنتاج الأنسولين أو يقل، وذلك بعد أربع ساعات من تناول الوجبة، وتتكرر العملية مع كل وجبة غذائية.
ملاحظة : خلايا الجهاز العصبي والمخ لا تعتمد على الأنسولين في القيام بنشاطها الحيوي.

أنواع الأنسولين
الأنسولين له عدة أنواع معتمدة على المصدر المستخرج منه ( ما يستخدم في البلاد الإسلامية من الإنسان أو من البقر )،وهناك أنواع مصنعة من البكتيريا ، كما له عدة أنواع ومسميات معتمدة على مدة مفعوله ومنها :
1. الأنسولين العادي Regular ( R)
           الأنسولين قصير المدى Short- acting Insulin
o هو ما يسمى بالأنسولين الصافي
o يعتبر الأنسولين الطبيعي بدون إضافات تزيد من مدة مفعوله
o يتم امتصاصه بشكل سريع
o يستمر مفعوله لمدة 4-12 ساعة
o مدة المفعول تعتمد على الجرعة، فكلما زادت الجرعة زادت مدة المفعول نسبياً، كما أن الجرعة العالية تؤثر على مستوى السكر في الدم


 
2. الأنسولين متوسط  المدى Intermediate-acting Insulin
o يعمل بشكل سريع ومدة عمله قصيرة جداً
o يتم أخذه قبل تناول الغذاء مباشرة ، وعليه فنادراً ما يؤدي إلى حدوث نوبات انخفاض السكر


3. الأنسولين طويل المفعول ( طويل المدى ) NPH  :
o يسمى بالأنسولين العكر - (يمكن إطالة مدة مفعول الأنسولين بخلطه مع بروتينات معينة لتصل لمدة تتراوح بين 12-36 ساعة، وهو ما يجعله عكراً وغير صافي )
o بعد حقنه تحت الجلد فإنه يمتص ببطء، ويستمر مفعوله لمدة أربع وعشرين ساعة تقريباً
o هناك نوع جديد يسمى Glargine  يتميز بقلة حدوث نوبات انخفاض السكر في الدم


4. الأنسلين ذي المرحلتين Biphasic  :
o هو خليط من النوعين قصير المدى والطويل المدى، وله نتائج جيدة في ضبط مستوى السكر في الدم
 
الطرق المستخدمة لأخذ الأنسولين
هناك عدة طرق لأخذ الأنسولين ، من أهمها :
o عن طريق حقن تحت الجلد :
 وهي الطريقة المتبعة بشكل واسع في كل أنحاء العالم
o مضخة الأنسولين :
وهي جهاز صغير يعمل بالبطارية ، يوجد به مستودع يوضع فيه الأنسولين، موصل بأنبوب صغير في نهايته حقنة موضوعة تحت الجلد، يتم برمجة الجهاز لكي يقوم بضخ كمية من الدواء ( كمية صغيرة ) وبشكل مستمر، وعادة يربط الجهاز على الحزام، وتوضع الحقنة تحت جلد البطن، وبعض الأطفال يستخدمونه ليلاً فقط، والبعض طوال الوقت، وفائدة هذا الجهاز أنه يعطي كمية صغيرة من الدواء لوقت مستمر وبذلك يمنع نوبات هبوط السكر ، كما يمكن عن طريقه التحكم أكثر في مستوى السكر في الدم.
o عن طريق الاستنشاق :
أثبتت التجارب أنه يمكن تناول الأنسولين عن طريق الاستنشاق، وأن كمية امتصاص الدواء جيدة، كما يمكن التحكم في الجرعة عن طريق جهاز البخ المعياري والذي يحتوي على كمية محددة من الدواء في كل بخة، وقد بدأ استخدامه في بعض البلاد.
 
لماذا يؤخذ الأنسولين تحت الجلد ؟
منطقة تحت الجلد تحتوي على نسبة عالية من الخلايا الدهنية، كما أن عدد الأوعية الدموية قليل وحجمها صغير، لذلك فإن امتصاص المواد ( والأدوية ) الموجودة تحت الجلد يتم ببطء شديد وعلى مدى ساعات، وبذلك تقل عدد الجرعات ويمكن التحكم بطريقة أسهل.
أمّا إذا أعطي الأنسولين عن طريق الوريد مثلاً ( وهو ما قد يستخدم في المستشفى في بعض الحالات ) فإن الامتصاص والتأثير يكون سريعاً جداً والمفعول لمدة قصيرة جداً، وإذا أعطي الأنسولين عن طريق الحقن في العضل فيكون الامتصاص سريع نسبياً
 
ما هي أفضل الطرق لأخذ الأنسولين ؟
المطلوب هو أخذ العلاج بأقل عدد من المرات في اليوم الواحد، وليكون مستوى الأنسولين ثابتاً ( تقريباً ) طوال اليوم، ويتم ذلك عن طريق أخذ حقن الأنسولين تحت الجلد ، كما ينصح باستخدام مضخة الأنسولين
 
لماذا لا يؤخذ الأنسولين عن طريق الفم ؟
الأنسولين هرمون، والهرمونات عادة ما تتكون من مجموعة من المواد البروتينية، والمواد البروتينية عند تناولها عن طريق الفم فإن الأحماض الموجودة في المعدة والأمعاء تقوم بتكسيرها لموادها الأولية، لذلك لا يستفاد منها، لدلك يجب أخذها تحت الجلد

حقن الأنسولين
الحقن المستخدمة بلاستيكية ذات الاستخدام لمرة واحدة بإبرة ثابتة فيه، ومع ذلك فإنه يمكن استخدامها لعدة مرات ( 5-6 مرات )، هذه الحقن تختلف في الحجم ومقسمة بعلامات لتعطي مؤشر لعدد وحدات الأنسولين ( وقد توجد حقن محددة القدرات 30-50-100 وحده ) ، وقد يكون التقسيم بعدد الوحدات وكذلك بالملي لتر، لذلك فعلى المريض التأكد من نوع القراءة على الحقنة لعدم حدوث الخطأ في الجرعة كذلك فإن الإبرة قد يختلف طولها، فهناك القصيرة والمتوسطة والطويلة
 
ما هي الطريقة المثلى للحقن ؟
الطريقة المثلى للحقن يمكن تعلمها من الطبيب المعالج والممرضة المتخصصة الذين سيقومون بالشرح العملي كما تطبيق الحقن من المريض نفسه، وهناك نقاط توضيحية نوجزها كما يلي:
o تنظيف الجلد بالمسحة المعقمة ( المحتوية على الكحول ) قبل الحقنة لا تعتبر الآن ضرورية، لأنها مع التكرار قد تجعل الجلد قاسياً مما يجعل المنطقة صعبة عند الحقن، وقد تؤدي إلى تخريب طرف الإبرة ، ولكن يجب التأكد من نظافة الجلد
o يجب أخذ الحقنة تحت الجلد وليس في الجلد
o يجب أن لا يزيد طول الحقنة عن 12 مليمتر، والطول المناسب 8 مليمتر تقريباً
o الطريقة المثلى للحقن بزاوية قائمة ( 90 درجة ) على الجلد
o الحقن بزاوية أقل من 45 درجة تزيد نسبة الخطأ
o لا تستخدم نفس منطقة الحقن لمرات متتالية، وحاول الابتعاد مسافة لا تقل عن 3 سم
o الأفضل تغيير المنطقة كاملة، فتكرار الحقن في نفس المنطقة قد يؤدى إلى ضمور المنطقة ( ذوبان الدهون ) وفي بعض الأحيان تضخمها( مع زيادة نقاء الأنسولين قلت نسبة حدوث هذه المشاكل )
o في بعض الأشخاص يكون مفعول الأنسولين أسرع إذا أخذت الحقنة في الساعد أسرع من عندما تؤخذ في الرجلين، وأسرع كذلك عندما تؤخذ في جدار البطن ، لذلك فعلى المريض معرفة تأثير مكان الحقن على مفعول الأنسولين
o قد يحس المريض بلسعة عند أخذ الحقنة وهذا شيء طبيعي ولا داعي للقلق
o الألم والإحساس بالحرق بعد الحقن ، أو ظهور احمرار في مكان الحقن يعتبر شيئا غير طبيعي، ويجب سؤال الطبيب عن ذلك ( قد يكون السبب خطأ في طريقة الحقن، أو أن تكون هناك حساسية معينة ، أو لسبب آخر )
ما هو الحقن عن طريق قلم الأنسولين ؟
هناك حقن على شكل القلم، البعض من هذه الحقن جاهزة للاستخدام بجرعات محددة من الأنسولين وتستخدم لمرة واحدة فقط، والبعض الآخر يمكن تعبئته من عبوة مخصصة تحتوي على كمية من الأنسولين 150-300 وحدة، ويمكن استخدامه عدة مرات، كما يمكن تغيير الإبرة.
المناطق المفضلة للحقن
 
الجرعة الدوائية
o تأكد من عبوة الدواء وتركيزه ( خصوصاً عند استخدامه للمرة الأولى )
o تأكد من الحقنة والقراءات الموجودة ( خصوصاً عند استخدامها للمرة الأولى )
o أسحب الحقنة كمية من الهواء تعادل الكمية المطلوبة من الأنسولين
o أضغط الهواء الموجود في الحقنة داخل عبوة الدواء
o ببطء أسحب كمية الدواء المطلوبة
o إذا كان هناك هواء في الحقنة، حرك الحقنة مقلوبة ( الإبرة إلى الأعلى ) ثم أضغط لإخراج الهواء وتحديد كمية الجرعة
o أسحب الحقنة والإبرة من علبة الدواء
o إذا كان يجب استخدام أكثر من نوع واحد من الأنسولين فيجب سحب النوع قصير المدى (الأنسولين الصافي أولاً ثم يتبعه طويل المدى (الأنسولين العكر )
o يجب الحقن خلال مدة قصيرة
 
جرعة الأنسولين
جرعة الأنسولين - كميته وعدد المرات التي يأخذها المريض يحددها الطبيب المعالج، ولكن من البداية يجب الانتباه للنقاط التالية:
o الأنسولين يصنع بتركيز موحد وهو 100 وحدة أنسولين لكل مليلتر
o الحقن المستخدمة للأنسولين مقسمة لأجزاء المليلتر
o على المريض التأكد من نوع الأنسولين وتركيزه في كل مرة يستخدم وصفة جديدة
o يجب حفظ الأنسولين في مكان بارد ( ولكن ليس مثلجاً )
o أن يكون بعيداً عن متناول الأطفال
o مع العلم أن مصانع الأدوية تنتج أنواع متشابهة من الأنسولين، فقد لوحظ اختلاف بسيط بينها، لذلك ننصح المرضى الذين استقرت حالتهم على نوع معين ( شركة معينة ) بعدم التغيير ولو كان بنفس التركيز ، لأنه قد يؤدي إلى عدم استقرار الحالة
 
متى يؤخذ الأنسولين ؟
o تؤخذ الجرعة دائماً 15-30 دقيقة قبل الأكل ( ماعدا النوع Humalog  الذي يعمل خلال خمس دقائق لذى يمكن أخذه قبل الوجبة مباشرة، وهذا النوع يجدي عند عدم معرفة المريض لنوع وكمية الأكل الذي سيتناوله)
o إعطاء الجرعة قبل وقت طويل من الوجبة الغذائية قد يؤدي إلى هبوط السكر في الدم قبل أن يتم هضم الطعام ( وخصوصاً مع استخدام الأنسولين قصير المدى)
o إعطاء الجرعة قبل وقت قصير من الوجبة الغذائية قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم قبل أن يبدأ الأنسولين عمله
o ارتفاع مستوى السكر أو انخفاضه يجب عدم حدوثها لما لها من مضار
 
كيف تحسب عدد المرات التي تؤخذ فيها حقن الأنسولين ؟
عدد المرات التي يجب على مريض السكري أخذها يومياً بالإضافة إلى نوعية وكمية الأنسولين فإنها تعتمد على:
o نوعية وكمية الغذاء الذي تناوله المريض
o عدد المرات التي يتناولها المريض
o نوعية ومقدار النشاط البدني الذي قام به المريض
o نوع الأنسولين
 
كيف يقرر الوقت المحدد لأخذ جرعة الأنسولين ؟
يعتمد وقت أخذ جرعات الأنسولين على الآتي :
o التنظيم الذي يستخدمه المريض في تناول وجباته
o عدد الجرعات اليومية
o نوعية الأنسولين المستخدم
وعادة ما يأخذ مرضى السكري خليط من أنواع الأنسولين ( الجرعة يحددها الطبيب والمريض) مرتين إلى ثلاث مرات يومياً
 
ما هو عدد المرات التي تؤخذ فيها حقن الأنسولين ؟
o مرة واحدة يومياً :  نادراً ما تستطيع جرعة واحدة يومياً من العمل على السيطرة على مستوى السكر في الدم طوال اليوم ( لكن بعض المرضى المصابين بالنوع الثاني للسكري يحتاجون الأنسولين بالإضافة للأقراص التي يتناولونها، وعادة ما يأخذون جرعة من الأنسولين متوسط المدى قبل النوم
o مرتين يومياً: جرعة قبل الإفطار وجرعة قبل العشاء، وهي الطريقة المتبعة للكثير من المرضى باستخدام خليط من الأنسولين القصير المدى والطويل المدى، وعادة ما يحتاج المريض إلى وجبات خفيفة لموازنة مستوى السكر في الدم وخصوصاً قبل النوم
o ثلاث مرات يومياً: عادة ما يستخدم الأنسولين القصير المدى قبل الوجبات الثلاث بنصف ساعة، وقد يضاف الأنسولين متوسط أو طويل المدى مع الجرعة المسائية، ومن مزايا هذه الطريقة إمكانية تغيير الجرعة من يوم لآخر حسب نوع الغذاء والنشاط الرياضي، ويحتاج المريض عادة إلى وجبة خفيفة قبل النوم لمنع حدوث نوبات هبوط السكر، ويعتقد بعض المرضى أن هذا البرنامج يعطى مساحة لتغير النشاط البدني والبرنامج الغذائي مع المحافظة على مستوى ثابت للسكر في الدم

برنامج العلاج المركز بالأنسولين
أثبتت الدراسات أن التحكم في مستوى منخفض وثابت لسكر الدم قريب للمستوى الطبيعي يقي المريض من الكثير من المضاعفات أو يؤجل حدوثها لأقصى مدة ممكنة، ويمكن الوصول لهذا الهدف عن طريق برنامج العلاج المركز بالأنسولين، ولوجود احتمالية عالية لحدوث نوبات انخفاض مستوى السكر في الدم فإنه ينصح بأخذ البرنامج  بحذر شديد، وأن تتم مراقبة الطفل بشكل جيد من قبل والديه، كذلك لا ينصح باستخدامه في الأطفال الصغار، ويتركز البرنامج في ما يلي :
o يتركز العلاج باستخدام الأنسولين ثلاث مرات يومياً ( أو أكثر ) أو استخدام مضخة الأنسولين
o على المريض أن يقوم بمعايرة مستوى السكر في الدم أربع مرات يومياً على الأقل
o يقوم المريض بحساب جرعة الأنسولين معتمداً على نوعية وكمية الغذاء الذي تناوله والنشاط البدني الذي يقوم به، مع الاعتماد على قراءة مستوى السكر في الدم
o تؤخذ حقنة الأنسولين قبل نصف ساعة من تناول الوجبات اليومية
o على المريض تناول ثلاث وجبات يومية في مواعيد ثابتة
o يحتاج المريض إلى تناول ثلاث وجبات خفيفة ( بين الوجبات الرئيسة )
o ينصح المريض بتناول وجبة خفيفة قبل النوم
o على المريض الالتزام بالبرنامج الغذائي
يجب الانتظام بزيارة عيادة السكر ( الطبيب، التمريض، أخصائي التغذية ) بشكل دوري
 

 أطبع الموضوع أرسل الموضوع لصديق


[   من نحن ? | سجل الزوار | راسلنا | الصفحة الرئيسية ]
عدد زوار الموقع : 1507104 زائر

>>> موقع القدم السكرية <<<

جميع الحقوق محفوظة